Wednesday, August 26, 2015

هل أنتِ فى علاقة مؤذية لكِ؟

لأن أول خطوات حل أى مشكلة هو التعرف عليها والإعتراف بوجودها، فلابد لكل إمرأة أن تعلم ما هى العلاقة ال “مؤذية” لها. أى العلاقة التى يتم التحرش بها فيها وإيذاءها بشكل مستمر ومنتظم.
فالإيذاء لا يقتصر فقط على التحرش والعنف الجسدى كما يظن البعض. بل إن الإيذاء النفسى أحياناَ كثيرة يكون أعمق فى تأثيره.
لا توجد علاقة سوية يكون فيها طرف خائفاَ من طرف آخر أغلب الوقت. العنف المنزلى هو كل أشكال العلاقات التى يقع فيها طرف معين تحت السيطرة الكاملة لطرف آخر.
ولا يعد الحب تفسيراَ للرغبة فى السيطرة على شخص آخر. فعادة ما يتلاعب الشخص المؤذى على أوتار الحب والخوف والذنب والخجل والعار حتى يتمكن من سيطرته الكاملة. لأنهم على دراية بأن هذه هى الوسائل الممكن من خلالها السيطرة الكاملة على شخصٍ ما.
الأمور أيضاَ قد تصل إلى حد التهديد. التهديد بالعنف، التهديد بالحرمان من الأطفال، أو التهديد بالهجر. لأن أغلب ضحايا الإيذاء النفسى قد أقروا أن المفتاح الأول الذى سمح لهذا هو استسلامهم لعنصر الإرهاب والتخويف، الذى لغى عقولهم تماماَ وجعلهم فى حالة غياب عقل كامل.
يبدو الكلام صعب الحدوث، أو غير منتشر. الحقيقة عكس ذلك. ومن أجل معرفة ما إذا كنتِ فى علاقة مؤذية أم لا، جربى الإجابة على تلك الأسئلة:
  1. هل تشعرين بالخوف دائماَ؟
  2. هل تتجنبين مواضيع معينة تجنباَ لعصبيته ورد فعله الحاد؟
  3. هل تشعرين أنك مخطئة أياَ كان ما تفعلين؟
  4. هل تشعرين بأنك فى بعض المواقف مسئولة عما حدث؟ “انتى اللى جيبتيه لنفسك”
  5. هل ينجح فى إقناعك برأيه كل مرة وعندك شعور بالفشل فى التعبير عن نفسك؟
  6. هل تشعرين بالعجز وفقدان الأمل؟
  7. هل يهينك ويعلو صوته عليكِ دائماَ؟
  8. هل هو دائم انتقادك ولومك؟
  9. هل تتسبب معاملته لكِ أمام عائلتك وأصدقاءك فى إحراجك؟
  10. هل يتجاهلك ويسفه آرائك وإنجازاتك؟
  11. هل يهددك دائماَ؟ بأنه قد يذيكِ؟ أو يؤذى أطفالك؟ أو يؤذى نفسه؟ أو يهجرك؟
  12. هل يحملك مسئولية معاملته السيئة لكِ؟
  13. هل يجبرك على الجنس؟ ويكون عنيف معك؟
  14. هل يتعامل معكِ كشىء أو كجزء من ممتلكاته؟ “انتى بتاعتى”
  15. هل هو مهووس بالتحكم فيكِ وفى أشيائِك؟
  16. هل يراقبك؟ أو يراقب تليفونك؟ أو يراقب حسابك فى البنك؟
  17. هل يسيطر على أموالك وممتلكاتك؟
  18. هل يمنعك من زيارة العائلة والأصدقاء؟
  19. هل دائم إتهامك بالكذب والتشكيك والتخوين فيكِ؟
  20. هل يُشعرك دائمأَ بالإختناق وأنكِ مراقبة؟
ويعد الإعتداء الجنسى شكل من أشكال الإعنداء الجسدى. وهو يعتبر أى حالة اضطر فيها الشخص على المشاركة فى نشاط جنسى غير مرغوب فيه، أو تحت ضغط أو تهديد، أو مهين.
الجنس لابد أن يُمارس بتراضى الطرفين، وغير ذلك – حتى بين الزوجين – يعتبر جنس قسرى. وهناك مواقف تٌعتبر جنسى قسرى حتى مع الموافقة اللفظية وهى:
  1. إن كان الشخص تحت السن القانونى، أى تحت 18 عام
  2. إن كان الشخص ليس فى كامل وعيه، كبعد شرب الكحوليات أو المخدرات إلخ
  3. إن كان الشخص تحت أى سلطة للشخص الآخر. من لديهم السلطة مثل رئيس العمل، والمشرف، والمدرب، والمدرس، وأستاذ الجامعة، والطبيب، والمعالج،و من يعملون بالمناصب القيادية والحساسة، والشخصيات العامة والمشاهير ممن يمكن أن يصيبوا بعض الأشخاص بالرهبة والخوف من عواقب الرفض
وهناك حالات تتم الإستهانة بها ولا يعتبرها الكثيرون إعتداء جنسى، وهم فى ذلك مخطئين، مثل:
  1. حوادث الإعتداء الجسدى البسيطة مقارنة بغيرها مما قد نشاهد فى التليفزيون أو نقرأ أو نسمع عنه. فليس هناك شكل “أفضل” أو “أسوأ” للإعتداء. كما إنه تقترح الإحصاءات أن أغلب الحالات التى تعرضت لأشكال من العنف اعتبرتها بسيطة ولم تأخذ رد فعل مناسب، تطورت الأمور سريعاَ وتعرضوا لما هو أخطر على حياتهم.
  2. حوادث الإعتداء لمرة أو مرتين
  3. إن توقف الإعتداء بعد أن أصبح الشخص سلبى وتوقف عن المطالبة بحقه أو التحدث بحرية.
  4. الإعتداء اللفظى والعاطفى، فكثير من النساء يتعرضن له ويصبن بحالة من الخوف من الشكوى وتختلط عليهم الأمور ويستمرين فى الشعور بالتهديد المستمر. وتصف الكثير من النساء ما تعيشه قائلة: “ماشية على قشر بيض” تجنباَ لغضبه وردة فعله العنيفة.
وعكس ما يُقال كثيراَ، فإن الأمر ليس فقدان فى التحكم فى الأعصاب، وإنما هو إختيار متعمد من شخص بهدف التحكم فى شخص آخر.
وهناك تكتيكات مختلفة يستخدمها الشخص المؤذى لتحقيق ذلك:
  1. الهيمنة: حيث يهتم الرجل هنا بالهيمنة الكاملة على كافة أمور شريكته وعلى الأطفال، ويأخذ جميع القرارات الخاصة بها بدلاَ منها، ويتوقع بل ويطالبها بالمثول الكامل لأوامره.
  2. الذل والإمتهان: يعتمد هنا الرجل على التقليل من شأن المرأة حتى تفقد الثقة فى نفسها تماماَ مما يسهل عليه عملية السيطرة عليها. السباب، الإهانة علانية، والإحراج المستمر هى وسائل هذا الرجل فى التقليل من شأنك حتى تصدقى أنكِ لا تستحقى أبداَ أفضل من هذا.
  3. العزلة والإنفراد بكِ: حتى يتأكد من إحكام قبضته عليكِ، سيحرمك من الإتصال بأهلك وأصدقاءك، لينفرد تماماَ بكِ، ويحد من فرص وجود أحد بحياتك قد يساعدك أو يشجعك أو حتى يذكرك بنفسك.
  4. التهديد: عادةَ ما يستخدم هذه الطريقة ويهددك بإستمرار بإيذاءك أنت أو أطفالك، أو نفسه. مثل هؤلاء الأشخاص يستخدمون صيغة التهديد كثيراَ فى كلامهم للتأكيد أن أفعالك لها عواقب غير سيئة وأنه أفضل لكِ أن تنصاعى له تماما.
  5. الإرهاب والتخويف: عن طريق الإيحاء دائماَ بقدرته على الإيذاء. سواء بنظرات معينة، أو حركات جسدية، أو تحطيم الأشياء، أو إيذاء الحيوانات الأليفة. فقط لتخويفك حتى تستلمى لقبضته
  6. الإنكار واللوم: نادراَ ما نجد شخص من هذا النوع ممن يتحملون مسئولية أفعالهم. نساء كثيرات ممن تحملن هذه المعاملة قالت أنه حين تمت مواجهة الرجال بأفعالهم كثير منهم أنكرها مستطرداَ أن المرأة تبالغ كثيراَ فى الأمر – مش للدرجة دى ماكنتش بموتك كل يوم يعنى -. وأنه وإن اعترف أحدهم بهذا سيحمل المسئولية لإضطراب ما فى طفلوته، أو علاقته بأحد أبويه، أو بأنه عصبى إلى حد المرض. مثل الأعذار تنجح أحياناَ مع بعض النساء.
الشخص المسىء المؤذى فى معاملته ليس ضحية ولا معذور، هو شخص اختار بكامل إرادته أن تكون هذه هى معاملته لشريكة حياته.
أغلب من مررن بهذا التجارب أقررن أن مثل هؤلاء الرجال لا يتوقفن عند حد معين، وأنه – ولو بعد حين – تطورت الأمور إلى الخطورة على حياتهن وحياة أطفالهن

هذا المقال تم نشره على موقع معلومة

Wednesday, May 20, 2015

فيسبوك فألبوم فتعليقات فعفن

فيسبوك - البوم صور - عرض أزياء - بنات محجبات تدبير منزلى - ياااى يع إيه الإخيه ده
ماسورة تريقة
فاتوحة قلة أدب

1- احترموا نفسكم
2- البنات دى مبسوطة وفرحانة، انتوا اللى عندكم صراصير فى دماغكم وفيران فى أرواحكم
3- مفيش واحدة فيهم طلبت من جنابك تغيرى من ارمانى وبرادا اللى بتلبسيهم عشان تلبسى زيهم
4- زعلانين على صورة مصر والذوق العام؟ لو حضرتك مش بتروح وتيجى فى مصر، أحب أعرفك إن ده منظر بيحبه ناس كثير فى مصر. مايعجبنيش أنا شخصياً بس فى ناس كثير يعجبها اوى كمان
5- زعلانين على الحجاب؟ محدش قال لحضرتك تلبس حجاب كده. أما أنت تبقى تتحجب أبقى ألبس لبس يليق بتعاليم دينك وسيب مخاليق ربنا ينبسطوا
6- منكادين إنهم اتكرموا؟ هم ماتكرموش فى الريفييرا، هم اتكرموا فى مكان اغلب الناس اللى فيه فعلاً شايفينه حاجة لطيفة
7- البنات دى فخورة بنفسها، بشكلها، بأنوثتها، بشغلها، وواقفين وبيدلعوا للكاميرا وفرحانين. يعنى لو حضرتك صعبان عليكى إن المصريات مكبوتات مقهورات ماعندهمش ثقة فى نفسهم، حضرتك بتعليقاتك السمجة بتساعدى فى كده
8- لما بنشوف أى فيلم عربى أنا باستاء إنهم بيجيبوا الممثلات اللى مفروض من شرائح مختلفة بيجيبوهم لابسين نفس اللبس ونفس تسريحة الشعر كلهم.


فى أذواق مختلفة
ستات ورجالة. وعلى فكرة أى واحدة من دول لما بتتخطب، بتبقى عاجبة خطيبها وشايفها عروسته الحلوة.
فى ناس كده، بيحبوا الدرجات دى من الألوان، وبيحبوا الصنادل اللى بتلمع، اللى بتبين صوابع رجليهم المكلبظة من كثر الوقفة عليها لإنهم مش هوانم، بيحبوا يجيبوا شعرهم على جنب وفى كثير منهم لسه بيثبت قصة الشعر بجليتر ولسه منهم بيعمل قصة الشعر دواير ويثبتها ع الراس.
آه
معلهش وهم بيكبروا افتقدوا وجودك المهم والمفيد عشان ترتقى بذوقهم. هم آسفين
اتلموا بقى
هو مفيش اى ريحة تربية خالص؟
محدش فيكم مرة اتريق على حد فى الشارع وامه قالت له عيب؟
محدش فيكم اتكلم بعلياء على حد ثانى فأبوه قال له بأمارة إيه يا أهطل؟
ماشمتوش ريحة التربية خالص؟ نهائى؟


انتوا شايفين وشوش البنات؟ دى بنات مصريات من الأقاليم، بيعملوا وقفات وحركات قدام الكاميرا وفرحانين، وانتوا بجد عندكوا الجرأة انكم تكونوا بالسماجة دى؟


انتوا للدرجة دى معفنين من جوا؟ عفن ... حاجة اتسابت فى الهوا لما عفنت، ده اللى موجود جوا ارواحكم. تخيلوها كويس ... جوا صدر كل واحد فيكم فى رئتين وقلب والعفن معشش فى كل حتة.


Monday, April 27, 2015

اللى عايزة تلبس الحجاب تلبسه، واللى عايزة تقلع الحجاب تقلعه


"اللي عايزة تلبس حجاب تلبس واللي عايزة تقلع تقلع"

الحقيقة ان اللي عايزة تقلع مش بسهولة اللي عايزة تلبس..
ده جزء م اللي حصلي عشان قررت اقلع الحجاب والنهاردة بس حسيت بالشجاعة الكافية اني أحط الصورة دي.
ماتضحكوش على نفسكوا وتقولوا اللي عايزة تقلع تقلع
صباح الخير.
نهال كمال



Tuesday, April 21, 2015

عن خلع الحجاب والأسبرين والمستنقعات

اتعلمت من أول ما اتعلمت فى كلية الطب، إن أى شكوى من العيان زيها زى أى مشكلة. بنعالجها بترتيب ثلاثى:
1- سبب المشكلة الأصلى
2- التعامل مع الشكوى المقلقة
3- تفادى تكرارها والتعامل مع تداعياتها

يعنى ماينفعش عيان يبقى ضارب مشوار للعيادة، ودافع كشف، ومستنى دوره، عشان يقول للدكتور إن بقى له أسبوع بصداع مش بيروح، والدكتور يكتب له أسبرين!!
أولاً: فى سبب للصداع هو اللى لازم يتعالج، ومهما العيان بلبع أسبرين الصداع مش هيروح لإنه سببه موجود. إلتهاب أذن، أسنان، كشف نظارة، ضغط عالى… إلخ
ثانياً: لإن الجسم بيتعامل مع الأدوية بطريقة فيها نوع من التعود، يعنى بعد شوية الأسبرين لو كان بيهدى بنسبة 70% لمدة كم ساعة، النسبة والوقت هيقلوا شوية شوية.
ثالثاً: لإن الأسبرين ده بيتغسل فى الكلى وبيبهدل الدنيا، وبيجيب للمعدة بلاوى. مش إكلير هو.

ومن ساعتها - الله يكرمك يا دكتور حسين سويلم - وأنا محفور جوايا بديهيات ال problem solving بطريقة البحث عن أصل المشكلة.
المية من الحنفية مغرقة الأرض؟ مش هنفضل نلم المية من الأرض لآخر العمر. هنرمى حاجة على أول الباب عشان المية ماتبهدلش برا الحمام، ونجرى نقفل محبس المية. ولما المية تقف ممكن نمسح شوية عشان نعرف نلاقى مكان نقف فيه نشوف بقى أنهى بلاعة مسودوة ولا فى إيه.
غير كده المية هتفضل مغرقة الدنيا، وهنبهدل سقف الجيران ونخربها علينا وعلى اللى حوالينا.

لما نلاقى إن نسبة مهولة من إناث هذا البلد التعيس بيلبسوا لبس مفروض فى أصله تقرب من الله، وتحول إلى طقس مجتمعى يُمارس من البعض لفرض حالة عامة على المجتمع تسهل مهمة السيطرة عليهم. ماينفعش الحل إننا نجرى نخطف اللبس من عليهم، ولا نصرخ فى وشهم نقول لهم اقلعوه.
أولاً: مش هيحصل
ثانياً: مش هيحل حاجة
ثالثاً: طبيعة البشر وطبيعة الموقف، إن ده هيجيب نتيجة عكسية.

فممكن مثلاً يبقى فى حملة للتوعية بأصل الحجاب، وليه بيتلبس، بدل ما فى ناس بتتكلم عنه وكإنه الباب الوحيد للجنة لأى ست على ظهر الكوكب.

أصل المشكلة إن الست مالهاش أى إختيار حقيقى فى أى حاجة خاصة بيها. وده تربوياً وقانوناً

  • يعنى انتوا عارفين إن الست فى مصر لما بتتجوز، بطاقتها بيبقى مكتوب عليها إسم جوزها وجوزها مش بيتكتب فى بطاقته إسم مراته؟
  • طب انتوا عارفين إن الست فى مصر فى لايحة طويلة من القيود القانونية لحرية السفر لما بتتجوز؟ من إسم جوزها فى الباسبور، لحد حقيقة إن أى راجل متجوز ممكن يروح يحط إسم مراته فى قائمة الممنوعين من السفر؟
  • طب هل تعرفوا إن القانون المصرى مافيهوش أى مادة تجرم إغتصاب الراجل لمراته؟ يعمل فيها ما بدى له هو حر فيها.
  • طب الست المصرية لو اتجوزت أجنبى ماتعرفش تديه الجنسية. بس الراجل المصرى أما بيتجوز أجنبية يديها الجنسية
  • بس برضه يديها الجنسية بمزاجه. يعنى لو اتجوز أجنبية ممكن لو عايز يفضل سايبها بورقها الأجنبى ولو طلقها يا ترجع بلدها يا تترحل على بلدها. ملحوظة: أجنبى يعنى غير مصرى، مش بالضرورة أمريكية. يعنى مثلاُ السورية الغلبانة اللى بلدها عاليها واطيها اللى فى بيتجوزوها بخمس آلاف جنيه… برضه أجنبية
  • طب انتوا عارفين إن الست فى مصر لاتصلح كضامن فى القسم؟ لازم راجل
  • الطلاق الغيابى حتى الآن (فى 2015!!) لسه قانونى فى مصر. يعنى تبقى قاعدة لا بيكى ولا عليكى، ييجى لك راجل غريب بورقة إنك اتطلقتى وانتى مش دريانة. عشان هو حب يطلق
  • الست فى مصر لاتملك حق إنها تطلق نفسها. الخيارات عندها يا تطلبها من جوزها وتستنى موافقته، يا تخلع نفسها فى المحكمة بعد ما تستوفى أسباب ترتاح لها المحكمة وتدخل حد يشهد إنه حاول يحل ومانفعش وتتنازل عن كل حقوقها المادية وترجع المهر، يا ترفع قضية إحتمال تكسبها لو كانت عندها أسباب قوية من وجهة نظر المحكمة وطبعاً مع فرضية إنها معاها فلوس محامى. لكن إنها تحب تطلق فتطلق لأ
  • برغم إن القانون وقبله الشرع بيدوا الحق للزوجة إنها تكون عارفة إن جوزها اتجوز ست ثانية، وعليه لو عرفت ورفضت الوضع لها الحق فى الطلاق، تقريباً مفيش ولا مأذون ولا حد فى مصر بيفعّل القانون ده، وكل الأطراف بتتجاهله لإنهم شايفينه تجنى على حق الراجل "المطلق" فى إنه يبدل فى الستات. وأصلاً القانون ده له صلاحية معلوماتى إنها سنة، بعد السنة خلاص تخرس بقى.
  • لحد النهارده الراجل ممكن "يقتل" مراته أو أخته أو بنته أو أمه لشكه فى سلوكها، وهيطلع براءة. ولو هى عملتها لو شافت جوزها بينام مع واحدة ثانية هتاخذ فيها مؤبد أقلها.
  • لحد النهارده مفيش أى تطبيق حقيقى للقانون الهزيل اللى بيجرم العنف ضد المرأة وفقط ف حالة الزوج. أصل القانون إن الست لو جوزها بيضربها لازم تستنى أما يجيب الدم من وشها وتروح بالدم ده للقسم عشان يبيتوها عندهم لما الطبيب الشرعى ييجى ويثبت وجايز حاجة تحصل وجايز لأ. لكن لو بيضربها بشكل مستمر قشطة يعنى مراته وإحنا مانعرفش اللى بينهم. ومفيش حاجة إسمها واحدة تبلغ إن أبوها بيضربها، أو إن أخوها بيضربها. عادى يعنى بيربوها وكده. ما هى كأنثى مولودة أصلاً عندها مرض نقص التربية.
  • مفيش أى قانون حقيقى للتصدى لتحرش وإعتداء أساتذة الجامعة وأصحاب الشركات على الطالبات والموظفات. ولحد النهارده دكتور الجامعة مش بيتحاسب لو عاكس طالبة أو عمل أكثر من كده. لازم يكون اغتصبها اغتصاب كامل، عشان هى تقوم زى الشاطرة باللى عليها وجواها للقسم عشان ياخذوا عينات وجايز حاجة تحصل وحاجة لأ. ومفيش أى قانون بيلزم الكليات اللى فيها إمتحانات شفوية بتسجيل الإمتحان صوتى أو فيديو. يعنى سلطة مطلقة على الطالبة وجدعة بقى لو اتكلمت.

صعب أوى يكون ده المستنقع اللى إحنا قاعدين فيه، وبعدين نتكلم كده بصوت عالى "فقط" عن الحجاب ونتخيل أى حاجة إيجابية.
أنا كل ده بكلمكم عن القانون. ماجيبتش سيرة التعاملات العادية من إن العمال لازم يشوفوا راجل عشان يشتغلوا عدل، وإنى دكتورة محترمة عندى 34 سنة بكلم صيانة الغسالة اللى بيرد علىّ شايف إنى بالغت أوى فى رد فعلى لما كررها كذا مرة إنه يقول لى "يا مدام مهند" رغم إنى عرفت نفسى فى أول المكالمة إنى "دكتورة إيمان". وبرضه ماتكلمتش فى يعنى إيه الست فى مصر تكون سمرة أو وزنها زايد. ولا هاتكلم فى إن لحد يومنا هذا كل مظاهر العنف المباشر والغير مباشر ضد المرأة موجودة فى الدراما المصرية على سبيل العادى أو الهزار

ماينفعش كل الطحالب والحشرات والفيران والريحة العضوية اللى من كل حاجة دى، ويكون كل الحل اللى عندنا فقط هو قلع الحجاب، لإنى ساعتها هكون زى الدكتور اللى ساب عيان ضغطه عالى وهو مش دريان وكتب له على أسبرين ثلاث مرات فى اليوم


Wednesday, April 8, 2015

معلومة - دليلك للنظافة الشخصية



قد يبدو الأمر بديهياً لدى البعض، إلا أن الكثير من الناس لا يعطون أمر النظافة الشخصية الأهمية الكافية. فالأمر ليس رفاهية أو مقصور على النساء فقط، با إنه ضرورة صحية قبل أن يكون إهتمام بالمظهر، وهو أمر هام للرجال والنساء على حد سواء.
حيث تبدأ الوقاية من العديد من الأمراض بالإهتمام بالنظافة الشخصية.
ولهذا فمن يُعرف عنه الرائحة الطيبة والنظافة، ليس فقط مهندم أو أنيق، بل أيضاً شخص يتمتع بصحة جيدة.
دليلك للنظافة الشخصية فى نقاط بسيطة: